Take a fresh look at your lifestyle.

قشور حمض الفاكهة: خيار آمن للبشرة

0 0

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لعمل تقشير صحي للجلد ، وفي ما يلي سوف نستعرض أهم المعلومات حول نوع معين من التقشير وهو قشر الفاكهة الحمضي:

ما هو قشر حمض الفاكهة؟

يعتمد هذا النوع من قشور الجلد على الأحماض الطبيعية التي يتم استخلاصها من الفاكهة ومعالجتها بطريقة معينة وخاصة الفواكه مثل: قصب السكر ، والتفاح ، والكمثرى ، والبرتقال ، والعنب.

أنواع قشور حمض الفاكهة

هناك عدة أنواع من قشور حمض الفاكهة ، وإليك أهمها:

1. حامض الستريك

يوجد هذا النوع من الأحماض بشكل طبيعي في الليمون الحامض ، ولحمض الستريك العديد من الاستخدامات التجميلية ، على النحو التالي:

  • – الحفاظ على مستحضرات التجميل لفترة أطول ومنع تلفها ، وهذا هو سبب استخدامها في مستحضرات التجميل المختلفة.
  • تعقيم البشرة بشكل كامل من الملوثات المختلفة وتنظيف المسام وفتحها ، لذا فهي تستخدم في الأقنعة لتطهير البشرة.
  • تقشير الجلد ، لذلك يستخدم أحياناً كبديل لحمض الجليكوليك في عمليات التقشير لأنه أكثر أماناً وأخف وزناً.
  • تبييض البشرة وإزالة التصبغات.

2. حمض اللاكتيك

هذا الحمض هو أحد الأحماض الموجودة بشكل طبيعي في الحليب ، وخاصة الحليب الفاسد ، وهو ليس بنفس فعالية حمض الجليكوليك (الذي سنناقشه لاحقًا) ، ولكنه مفيد أيضًا للبشرة.

يستخدم حمض اللاكتيك بشكل شائع في علاجات وتقشير الجلد ، خاصة للبشرة الحساسة ، ويستخدم أحيانًا لعلاج ضعف العضلات وإرهاقها.

3. حمض الجليكوليك

عادة ما يتم استخلاص حمض الجليكوليك من قصب السكر ، وتتجاوز فعاليته في التقشير فعالية النوعين المذكورين سابقاً ، حيث أن جزيئاته قادرة على اختراق عمق الجلد لتجديد وتطهير وإزالة خلايا الجلد الميتة.

تُستخدم قشور حمض الفاكهة القائمة على هذا الحمض عمومًا لأغراض مثل:

  • يقلل بشكل كبير من تجاعيد الجلد.
  • تخلص من التصبغات والبقع الداكنة والندوب التي يمكن أن يتركها حب الشباب.
  • يعطي البشرة مظهرا منتعشا ومتوهجا وأكثر شبابا.

4. حمض الطرطريك

عادة ما يتم استخلاص حمض الطرطريك من العنب بعد التخمير ، لذلك يوجد في النبيذ على سبيل المثال ، ويرتبط هذا الحمض بشكل عام مع الأحماض الأخرى المذكورة أعلاه ، خاصة وأن فعاليته في علاج مشاكل الجلد وتقشيره ما زالت قيد الدراسة على عكس ما تم ذكره. . الأحماض.

يساعد حمض الطرطريك بشكل عام على موازنة درجة الحموضة في خلائط قشور حمض الفاكهة لضمان بقائها عند مستويات آمنة للبشرة أثناء العلاج وتقليل فرصة التهيج أو الاحتراق.

فوائد قشر حمض الفاكهة

لتقشير الجلد بأحماض الفاكهة فوائد عديدة أهمها:

  • تعزيز عمليات إنتاج الكولاجين في الجلد.
  • تفتيح البشرة وإزالة الجلد الميت وتنظيف البشرة جيدًا.
  • علاج حب الشباب والبثور بسبب القدرة على التقشير بأحماض الفاكهة لمنع تراكم خلايا الجلد الميتة التي تسبب البثور في بعض الأحيان.
  • تحسين مظهر الجلد ومظهر سطح الجلد بشكل عام ، مما يقلل التجاعيد ويقلل من التندب والتصبغ.

لماذا يفضل بعض الناس تقشير الأحماض من الفاكهة؟

هذا النوع من التقشير يحظى بتقدير الكثيرين وقد يفضله على أنواع التقشير الأخرى ، وذلك للأسباب التالية:

  • فترة استرداد قصيرة نسبيا.
  • مخاطر الآثار الجانبية أقل بكثير مقارنة بعلاجات تقشير الجلد الأخرى.
  • هناك درجات مختلفة من التقشير يمكنك الاختيار من بينها ، وهي تعتمد في الغالب على مواد طبيعية.

نصائح عامة ومعلومات إضافية عن قشر حمض الفاكهة

بالرغم من أن قشر حمض الفاكهة آمن نسبيًا ، إلا أن هناك قواعد معينة يجب عليك اتباعها عندما تريد اللجوء إليها ، وتحتاج أولاً إلى معرفة بعض المعلومات عنها ، وإليك أهمها:

  • يجب استشارة الطبيب أو المختص ولا تحاول تقشير أحماض الفاكهة في المنزل.
  • يجب التوقف عن استخدام التقشير الكيميائي قبل عدة أسابيع من جلسة التقشير.
  • يجب اتباع تعليمات الطبيب بدقة قبل وبعد الجلسة.
  • احرص على عدم تعريض نفسك للشمس في الأيام الأولى بعد الخضوع لهذا النوع من التقشير.
  • من الأفضل العمل أكثر من جلسة في برنامج ، عادة ما يتم إنشاؤه بواسطة متخصص ، من أجل الحصول على أفضل النتائج.
  • اعلم أن النتائج تختلف من شخص لآخر اعتمادًا على عدة عوامل ، مثل: العمر ونوع الجلد وحالته والجنس.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن قشر الفاكهة الحمضي مثل أنواع التقشير الأخرى يسبب احمرارًا واضحًا وقشورًا على الجلد والتي قد تستغرق أيامًا لتختفي تمامًا.

إذا كنت ترغب في قراءة المزيد من المقالات المشابهة

، نوصيك بإدخال قسم العناية بالبشرة .

مقالات قد تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.